عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
الصفحة الرئيسية » السيرة » السيرة النبوية لابن هشام » أول من جهر بالقرآن
الصفحة الرئيسية » السيرة » شجرة الموضوعات » السيرة » العهد المكي » بدء الدعوة » الجهر بالدعوة » أساليب قريش في حرب الدعوة » إيذاء النبي صلى الله عليه وسلم » الأخنس بن شريق وما أنزل الله فيه
إخفاء/ إظهار التشكيل    إظهار/ إخفاء رقم المجلد والصفحة
نتيجة سابقة نتيجة تالية

[ الْأَخْنَسُ بْنُ شَرِيقٍ ، وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ ]


( قَالَ ابْنُ إسْحَاقَ ) : وَالْأَخْنَسُ بْنُ شَرِيقِ بْنِ عَمْرِو بْنِ وَهْبٍ الثَّقَفِيُّ حَلِيفُ بَنِي زُهْرَةَ ، وَكَانَ مِنْ أَشْرَافِ الْقَوْمِ وَمِمَّنْ يُسْتَمَعُ مِنْهُ ، فَكَانَ يُصِيبُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَيَرُدُّ عَلَيْهِ ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى فِيهِ : وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ إلَى قَوْلِهِ تَعَالَى : زَنِيمٍ وَلَمْ يَقُلْ : زَنِيمٍ لِعَيْبِ فِي نَسَبِهِ ، لِأَنَّ اللَّهَ لَا يَعِيبُ أَحَدًا بِنَسَبِ ، وَلَكِنَّهُ حَقَّقَ - ص 361 - بِذَلِكَ نَعْتَهُ لِيُعْرَفَ . وَالزَّنِيمُ : الْعَدِيدُ لِلْقَوْمِ . وَقَدْ قَالَ الْخَطِيمُ التَّمِيمِيُّ فِي الْجَاهِلِيَّةِ :
:

زَنِيمٌ تَدَاعَاهُ الرِّجَالُ زِيَادَةً كَمَا زِيدَ فِي عَرْضِ الْأَدِيمِ الْأَكَارِعُ

.
[ الْوَلِيدُ بْنُ الْمُغِيرَةِ ، وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى فِيهِ ]


وَالْوَلِيدُ بْنُ الْمُغِيرَةِ ، قَالَ : أَيُنَزَّلُ عَلَى مُحَمَّدٍ وَأُتْرَكُ وَأَنَا كَبِيرُ قُرَيْشٍ وَسَيِّدُهَا وَيُتْرَكُ أَبُو مَسْعُودٍ عَمْرُو بْنُ عُمَيْرٍ الثَّقَفِيُّ سَيِّدُ ثَقِيفٍ ، وَنَحْنُ عَظِيمَا الْقَرْيَتَيْنِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى فِيهِ ، فِيمَا بَلَغَنِي : وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ إلَى قَوْلِهِ تَعَالَى : مِمَّا يَجْمَعُونَ

نتيجة سابقة نتيجة تالية

Web Part Error: Could not load the required path.
Web Part Error: Could not load the required path.