عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
الصفحة الرئيسية » السيرة » زاد المعاد في هدي خير العباد » فصل في ترتيب سياق هديه مع الكفار والمنافقين من حين بعث إلى حين لقي الله عز وجل » فصل في سياق مغازيه وبعوثه على وجه الاختصار » فصل في غزوة أحد » أحداث غزوة أحد
الصفحة الرئيسية » السيرة » شجرة الموضوعات » السيرة » العهد المدني » غزوات النبي » غزوة أحد » إصابة النبي يوم أحد » جرح رسول الله
إخفاء/ إظهار التشكيل    إظهار/ إخفاء رقم المجلد والصفحة
نتيجة سابقة نتيجة تالية

وَفِي " الصَّحِيحَيْنِ " عَنْ أبي حازم ، أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ جُرْحِ رَسُولِ اللَّهِ - يو م أحد - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : ( وَاللَّهِ إِنِّي لَأَعْرِفُ مَنْ كَانَ يَغْسِلُ جُرْحَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَمَنْ كَانَ يَسْكُبُ الْمَاءَ ، وَبِمَا دُووِيَ ، كَانَتْ فاطمة ابْنَتُهُ تَغْسِلُهُ ، وَعَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ يَسْكُبُ الْمَاءَ بِالْمِجَنِّ ، فَلَمَّا رَأَتْ فاطمة أَنَّ الْمَاءَ لَا يَزِيدُ الدَّمَ إِلَّا كَثْرَةً ، أَخَذَتْ قِطْعَةً مِنْ حَصِيرٍ ، فَأَحْرَقَتْهَا ، فَأَلْصَقَتْهَا فَاسْتَمْسَكَ الدَّمُ ) .
وَفِي " الصَّحِيحِ " : ( أَنَّهُ كُسِرَتْ رَبَاعِيَتُهُ ، وَشُجَّ فِي رَأْسِهِ ، فَجَعَلَ يَسْلُتُ الدَّمَ عَنْهُ ، وَيَقُولُ : " كَيْفَ يُفْلِحُ قَوْمٌ شَجُّوا وَجْهَ نَبِيِّهِمْ ، وَكَسَرُوا رَبَاعِيَتَهُ ، وَهُوَ يَدْعُوهُمْ " ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : ( لَيْسَ لَكَ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ ) ) [ آلِ عِمْرَانَ : 128 ] .

نتيجة سابقة نتيجة تالية

Web Part Error: Could not load the required path.
Web Part Error: Could not load the required path.