البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
الصفحة الرئيسية » السيرة » المغـازي للواقـدي » شأن غزوة الفتح
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
إخفاء/ إظهار التشكيل    إظهار/ إخفاء رقم المجلد والصفحة
سابق تالي

المغازي للواقدي-الجزء الثاني
قَالَ حَدّثَنَا الْوَاقِدِيّ قَالَ فَحَدّثَنِي ابْنُ أَبِي سَبْرَةَ عَنْ إسْحَاقَ بْنِ عَبْدِ اللّهِ بْنِ أَبِي فَرْوَةَ عَنْ أُبَيّ [ بْنِ ] كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ لَمّا رَجَعَ مِقْيَسُ بْنُ صُبَابَةَ إلَى قُرَيْشٍ إلَى مَكّةَ قَالُوا : مَا رَدّك إلَيْنَا وَقَدْ اتّبَعْت مُحَمّدًا ؟ قَالَ فَانْطَلَقَ إلَى الصّنَمَيْنِ فَحَلَقَ رَأْسَهُ وَقَالَ لَمْ أَجِدْ دِينًا خَيْرًا مِنْ دِينِكُمْ وَلَا أَقْدَمَ . ثُمّ أَخْبَرَهُمْ كَيْفَ صَنَعَ وَكَيْفَ قَتَلَ قَاتِلَ أَخِيهِ .
قَالَ وَحَدّثَنِي عَبْدُ اللّهِ بْنُ يَزِيدَ الْهُذَلِيّ عَنْ أَبِي حُصَيْنٍ الْهُذَلِيّ قَالَ لَمّا قُتِلَ النّفَرُ الّذِينَ أَمَرَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ بِقَتْلِهِمْ سَمِعَ النّوْحَ عَلَيْهِمْ بِمَكّةَ وَجَاءَ أَبُو سُفْيَانَ بْنُ حَرْب ٍ فَقَالَ فِدَاك أَبِي وَأُمّي ، الْبَقِيّةُ فِي قَوْمِك . فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ لَا تُقْتَلُ قُرَيْشٌ صَبْرًا بَعْدَ الْيَوْمِ يَعْنِي عَلَى الْكُفْرِ .
قَالَ وَحَدّثَنِي يَزِيدُ بْنُ فِرَاسٍ عَنْ عِرَاكِ بْنِ مَالِكٍ ، عَنْ الْحَارِثِ بْنِ الْبَرْصَاءِ قَالَ سَمِعْت رَسُولَ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ يَقُولُ لَا تُغْزَى قُرَيْشٌ بَعْدَ الْيَوْمِ إلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ يَعْنِي عَلَى الْكُفْرِ .
قَالَ وَحَدّثَنِي ابْنُ أَبِي سَبْرَةَ عَنْ حُسَيْنِ بْنِ عَبْدِ اللّهِ عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنْ ابْنِ عَبّاسٍ قَالَ أَمَرَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ بِقَتْلِ وَحْشِيّ - ص 863 - مَعَ النّفَرِ وَلَمْ يَكُنْ الْمُسْلِمُونَ عَلَى أَحَدٍ أَحْرَصَ مِنْهُمْ عَلَى وَحْشِيّ . وَهَرَبَ وَحْشِيّ إلَى الطّائِفِ ، فَلَمْ يَزَلْ بِهِ مُقِيمًا حَتّى قَدِمَ فِي وَفْدِ الطّائِفِ عَلَى رَسُولِ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ فَدَخَلَ عَلَيْهِ فَقَالَ أَشْهَدُ أَنْ لَا إلَهَ إلّا اللّهُ ، وَأَنّ مُحَمّدًا رَسُولُ اللّهِ . فَقَالَ وَحْشِيّ ؟ قَالَ نَعَمْ . قَالَ اجْلِسْ حَدّثْنِي كَيْفَ قَتَلْت حَمْزَةَ . فَأَخْبَرَهُ فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ غَيّبْ عَنّي وَجْهَك قَالَ فَكُنْت إذَا رَأَيْته تَوَارَيْت عَنْهُ . ثُمّ خَرَجَ النّاسُ إلَى مُسَيْلِمَةَ فَدَفَعْت إلَى مُسَيْلِمَةَ فَزَرَقْته بِالْحَرْبَةِ وَضَرَبَهُ رَجُلٌ مِنْ الْأَنْصَارِ ، فَرَبّك أَعْلَمُ أَيّنَا قَتَلَهُ .
قَالَ وَحَدّثَنِي إسْمَاعِيلُ بْنُ إبْرَاهِيمَ بْنِ عَبْدِ اللّهِ بْنِ أَبِي رَبِيعَةَ ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ أَرْسَلَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ عَامَ الْفَتْحِ فَاسْتَسْلَفَ مِنْ عَبْدِ اللّهِ بْنِ أَبِي رَبِيعَةَ أَرْبَعِينَ أَلْفِ دِرْهَمٍ فَأَعْطَاهُ فَلَمّا فَتَحَ اللّهُ عَلَيْهِمْ هَوَازِنَ وَغَنّمَهُ أَمْوَالَهَا رَدّهَا وَقَالَ إنّمَا جَزَاءُ السّلَفِ الْحَمْدُ وَالْأَدَاءُ . وَقَالَ بَارَكَ اللّهُ لَك فِي مَالِك وَوَلَدِك
قَالَ وَحَدّثَنِي عَبْدُ اللّهِ بْنُ زَيْدٍ الْهُذَلِيّ عَنْ أَبِي حُصَيْنٍ الْهُذَلِيّ قَالَ اسْتَقْرَضَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ مِنْ ثَلَاثَةِ نَفَرٍ مِنْ قُرَيْشٍ : مِنْ صَفْوَانَ بْنِ أُمَيّةَ خَمْسِينَ أَلْفَ دِرْهَمٍ فَأَقْرَضَهُ وَاسْتَقْرَضَ مِنْ عَبْدِ اللّهِ بْنِ أَبِي رَبِيعَةَ أَرْبَعِينَ أَلْفِ دِرْهَمٍ وَاسْتَقْرَضَ مِنْ حُوَيْطِبِ بْنِ عَبْدِ الْعُزّى أَرْبَعِينَ أَلْفَ دِرْهَمٍ فَكَانَتْ ثَلَاثِينَ وَمِائَةَ أَلْفٍ فَقَسَمَهَا رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ بَيْنَ أَصْحَابِهِ مِنْ أَهْلِ الضّعْفِ .
قَالَ فَأَخْبَرَنِي رَجُلٌ مِنْ بَنِي كِنَانَةَ كَانُوا مَعَ رَسُولِ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ فِي الْفَتْحِ أَنّهُ قَسَمَ فِيهِمْ دَرَاهِمَ فَيُصِيبُ الرّجُلُ خَمْسِينَ دِرْهَمًا - ص 864 - أَوْ أَقَلّ أَوْ أَكْثَرَ وَمِنْ ذَلِكَ الْمَالِ بَعَثَ إلَى بَنِي جَذِيمَةَ .
قَالَ وَحَدّثَنِي سُفْيَانُ بْنُ سَعِيدٍ عَنْ الْكَلْبِيّ عَنْ صَالِحٍ عَنْ الْمُطّلِبِ بْنِ أَبِي وَدَاعَةَ ، قَالَ طَافَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ بِالْبَيْتِ فِي يَوْمٍ صَائِفٍ وَعَطِشَ فَاسْتَسْقَى . فَقَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللّهِ . عِنْدَنَا شَرَابٌ مِنْ هَذَا الزّبِيبِ أَفَلَا أَسْقِيك مِنْهُ ؟ قَالَ بَلَى . قَالَ فَبَعَثَ الرّجُلُ إلَى بَيْتِهِ فَأَتَى بِقَدَحٍ عَظِيمٍ فَأَدْنَاهُ النّبِيّ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ مِنْ فِيهِ . فَوَجَدَ لَهُ رِيحًا شَدِيدَةً فَكَرِهَهُ فَرَدّهُ . قَالَ وَدَعَا رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ بِمَاءِ ثُمّ دَعَا بِهِ . قَالَ وَأُتِيَ بِمَاءِ مِنْ زَمْزَمَ فَصَبّهُ عَلَيْهِ حَتّى رَأَيْت الْمَاءَ يَفِيضُ مِنْ جَانِبِهِ وَشَرِبَ مِنْهُ حَاجَتَهُ ثُمّ نَاوَلَهُ الّذِي عَنْ يَمِينِهِ وَقَالَ مَنْ أَرَابَهُ مِنْ شَرَابِهِ رَيْبٌ فَلْيَكْسِرْهُ بِالْمَاءِ . قَالَ حَدّثَنِي أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ عَنْ أَسْلَمَ ، وَهِشَامِ بْنِ سَعْدٍ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ أَبِي وَعْلَةَ عَنْ ابْنِ عَبّاسٍ ، قَالَ أَهْدَى صَدِيقٌ لِرَسُولِ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ مِنْ ثَقِيفٍ رَاوِيَةَ خَمْرٍ فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ أَمَا عَلِمْت أَنّ اللّهَ تَعَالَى حَرّمَهَا ؟ فَسَارّ الرّجُلُ غُلَامَهُ اذْهَبْ بِهَا إلَى الْحَزْوَرَةِ فَبِعْهَا . فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ بِمَ أَمَرْته ؟ قَالَ بِبَيْعِهَا . فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ إنّ الّذِي حَرّمَ شُرْبَهَا حَرّمَ بَيْعَهَا فَبَلَغَنِي أَنّهَا فُرّغَتْ فِي الْبَطْحَاءِ .
قَالَ وَحَدّثَنِي ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ . عَنْ الزّهْرِيّ ، قَالَ نَهَى رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ يَوْمَ الْفَتْحِ عَنْ ثَمَنِ الْخَمْرِ وَثَمَنِ الْخِنْزِيرِ وَثَمَنِ الْمَيْتَةِ وَثَمَنِ الْأَصْنَامِ وَحُلْوَانِ الْكَاهِنِ .
قَالَ وَحَدّثَنِي سَعِيدُ بْنُ بَشِيرٍ عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ بْنِ أَبِي أُمَيّةَ عَنْ - ص 865 - عَطَاءِ بْنِ أَبِي رَبَاحٍ ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللّهِ ، قَالَ قِيلَ لِرَسُولِ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ يَوْمَ الْفَتْحِ مَا تَرَى فِي شُحُومِ الْمَيْتَةِ يُدْهَنُ بِهَا السّقَاءُ ؟ فَقَالَ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ قَاتَلَ اللّهُ الْيَهُودَ حَرّمَ عَلَيْهِمْ الشّحُومَ فَبَاعُوهَا فَأَكَلُوا ثَمَنَهَا
قَالَ وَحَدّثَنِي مَعْمَرٌ عَنْ الزّهْرِيّ ، عَنْ ابْنِ الْمُسَيّبِ ، قَالَ سُئِلَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ يَوْمَئِذٍ عَنْ ثَمَنِ الْخَمْرِ فَقَالَ قَاتَلَ اللّهُ الْيَهُودَ حَرّمَ عَلَيْهِمْ الشّحْمَ فَبَاعُوهُ فَأَكَلُوا ثَمَنَه
قَالَ وَحَدّثَنِي مَعْمَرٌ وَابْنُ أَبِي ذِئْبٍ ، عَنْ الزّهْرِيّ ، عَنْ الرّبِيعِ بْنِ سَبْرَةَ ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ حَرّمَ رَسُولُ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ مُتْعَةَ النّسَاءِ يَوْمَئِذٍ
قَالَ وَحَدّثَنِي ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ ، وَمَعْمَرٌ عَنْ الزّهْرِيّ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ ، عَنْ أَبِي عَمْرٍو بْنِ عَدِيّ بْنِ الْحَمْرَاءِ قَالَ سَمِعْت رَسُولَ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ يَقُولُ يَوْمَ الْفَتْحِ وَهُوَ بِالْحَزْوَرَةِ وَاَللّهِ إنّك لَخَيْرُ أَرْضِ اللّهِ وَأَحَبّ أَرْضِ اللّهِ إلَيّ وَلَوْلَا أَنّي أُخْرِجْت مِنْك مَا خَرَجْت

سابق تالي
الموضوعات المرتبطة:
الفهارس المرتبطة: